عالم المعرفة: 06/08/2012

اغرب واجمل نهر فى العالم

0 التعليقات


نهر الـ "كاينو كريستيلز" أو "مولرز ريفر" معروف بأنه أجمل نهر في العالم,
هذا النهر الكولومبي يقع في الأقليم الشمالي لـ منطقة "La Macarena"
الكلومبية.
عرض هذا النهر 20 مترا بينما طوله يقدر بـ 100 كيلومتر تقريبا,ويطلق عليه ايضا (نهر الخمس الوان) تلونت مياهه بكرنفال من الألوان الطبيعة والتي تبهج النفس وتسعد الروح, فقد تجلت قدرة الخالق فى صنع هذا النهر
وقد ساهمت عدة عوامل في إصطباغ هذا النهر بهذا الكرنفال من الألوان, كان من بينها الطحالب والنباتات التي تصبغ قاع النهر باللون الأخضر والبني...

احذر من وضع اللابتوب على فخذيك اثناء الاستخدام

0 التعليقات

حذر الأطباء من وضع أجهزة الكمبيوتر المحمولة "اللاب توب" على الفخذين أثناء الاستخدام، مؤكدين أن هذه الوضعية قد تسبب في إصابة الفخذين بحروق قد تؤدي إلى أمراض سرطانية. وفي حالة أحد المرضى الذي أصابته هذه الجروح نتيجة استخدامه جهاز الكمبيوتر المحمول، ووضعه على فخذيه أكثر من 6 ساعات يوميا. وقال الدكتور فيل ريس (اختصاص
ي الأمراض الجلدية) إن الحروق التي تصيب الجلد نتيجة وضع هذه الأجهزة على الفخذين تسمى "متلازمة الجلد المحمص"، وهي لا تؤدي عادة إلى حرق البشرة بشكل عميق، لكنها قادرة على تحويل لونها إلى الدرجة الداكنة بشكل دائم وتجعله يبدو كالخبز المحمص، وفي حالات نادرة قد تؤدي إلى إصابة المريض بسرطان الجلد. يشار إلى أن درجة الحرارة المنبعثة من أجهزة الكمبيوتر المحمولة قد تصل إلى 52 درجة مئوية، والمشكلة أن المستخدم لا يشعر بموجود الحرارة، ولا يلاحظ أن جلده يحترق. وأرجع الأطباء هذه الظاهرة إلى أن درجة الحرارة المنبعثة من أجهزة الكمبيوتر المحمولة تشبه درجة حرارة الشمس التي لا نشعر بألم أثناء التعرض لها، بينما تظهر آثارها وأضرارها في أوقات لاحقة. وبناء على هذه الأضرار ينصح الخبراء بعدم وضع "اللاب توب" على الفخذين أو الرجلين، وذلك لعدة أسباب: من بينها الحروق أو الأضرار الناجمة عن مخاطر الجلسة التي تصيب العمود الفقري بأضرار بالغة، وفي حالات أخرى قد تصيب الرجال بالعقم، ولذلك ينصحون باستخدام عازل خاص في حالة الضرورة.

قصة وحكمة

0 التعليقات
 
كان هناك طفل يصعب إرضاؤه ، اراد والده ان يعلمه كيف يتحكم فى نفسه ... فأعطاه والده كيسا مليءً بالمسامير وقال له : قم بطرق مسمار واحد في سور الحديقة في كل مرة تفقد فيها أعصابك أو تختلف مع أي شخص

في اليوم الأول قام الولد بطرق 32 مسماراً في سور الحديقة . وفي نهاية الاسبوع فوجىء الولد بالعدد الكبير من المسامير التى قام بدقها ... لذا قرر أن يتحكم بنفسه وأن يعمل على تقليل تلك المسامير

وبالفعل تمكن من ذ

لك فكان عدد المسامير التي توضع يومياً يقل يوما بعد يوم

عندها اكتشف الولد أنه تعلم كيف يتحكم في نفسه ، فاستمر في ذلك حتى أتى اليوم الذي لم يطرق فيه الولد أي مسمار في سور الحديقة

عندها ذهب لوالده ليخبره بأنه لم يعد بحاجة إلى أن يطرق أي مسمار ...
فقال له والده : عليك الآن بخلع مسمار واحد عن كل يوم يمر بك دون أن تفقد أعصابك

ومرت الأيام وأخــيــــراً تمكن الولد من إبلاغ والده أنه قد قام بخلع كل المسامير من على السور

عندها قام الوالد بأخذ ابنه إلى السور وقال له : " قد أحسنت التصرف ، ولكن انظر إلى هذه الثقوب التي تركتها في السور لن تعود أبداً كما كانت "

يابـــنـــي : عندما تحدث بينك وبين الآخرين مشادة أو اختلاف وتخرج منك بعض الكلمات السيئة ، فأنت تتركهم بجرح في أعماقهم كتلك الثقوب التي تراها ،،

جميع الحقوق محفوظة المحترف للمعلوميات ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين